Facebook RSS
الصفحة الرئيسة رسالتنا ارسل مقالاً اتصل بنا

من رسالة أهالي الأسرى الى (ترمب)

 نحن الفلسطينيين لدينا الكثير لنساهم به ونقدمه للعالم، فقد قدمنا نماذجا في المجالات كافة من داخل الأسر ومن خارجه وتواقون للحياة وشعبنا الذي قدم التضحيات لتحقيق حريته يحلم بيوم يكبر فيه أولادنا في وطن حر بأمن وسلام.
من رسالة أهالي الأسرى للرئيس ترمب
22/5/2017

السلطة الوطنية والشيخ محمود الهباش .. كما يكتب د.رياض عواد

نشر بتاريخ: 2017-04-21
 
أظن، وبعض الظن وليس كله اثم، ان جل وليس كل، وانت ايها القارئ بالتاكيد ليس واحدا منهم، 
من يهاجمون الهباش لا يهاجمونه لانه خطيب مفوه ، او لانه من غزة، 
او لانه كان حمساويا وقائدا في حماس، ولا لانه ترك حماس بسبب نقص في المال او الجاه، فذلك لدى القادة كثير ويسير ومتوفر، 
ولا يهاجمونه لانه ضعيف في علوم الشريعة واصول الدين، 
او لانه يستخدم الدين في السياسة، 
بل في الحقيقة رغم انها مرة ، يهاجمونه لانه يدافع عن مشروع السلطة الوطنية وعن قائد هذا المشروع الرئيس ابو مازن، 
فبعضهم لا يرى في السلطة الا منسقا امنيا مع اسرائيل، 
وبعضهم الاخر يرى في الرئيس انه السبب في تراجع القضية الفلسطينية، 
اذن هم لا يستطيعون مهاجمة الرئيس فيهاجمون الدكتور محمود الهباش، 
اذن الهدف هو السلطة الوطنية، 
وانا ازعم ان هذه السلطة هي اهم انجاز بل الانجاز العملي الوحيد الذي استطاع الشعب الفلسطيني ان يحققه في كل تاريخه، وان هذه السلطة باقية ومستمرة وستحقق اهدافها في الاستقلال
وبالرغم من اني اطلت عليكم الا انني لابد ان اذكر الكثيرين ، 
انهم او بعضهم كانوا يهاجمون شيخا اخر كان عرفاتيا وكان من غزة ايضا ويدافع عن عرفات ومشروعه
طبعا، ليس كراهية في هذا الشيخ او في عرفات، ولكن نقضا للمشروع العرفاتي، 
طبعا قد يكون البعض يريد الا يستخدم الدين في السياسة، وهذا مطلبنا ومطلب الجميع، ولكن في الحقيقة هذا ايضا ليس هدفهم،
حافظوا على سلطتكم الوطنية، والا فان الكرباج العربي ينتظر ظهوركم ليكويها كما كوى ظهور اباءكم واجدادكم، أم نسيتم؟!
Developed by