Facebook RSS
الصفحة الرئيسة رسالتنا ارسل مقالاً اتصل بنا

فلسطين الحق

نحن أصحاب الحق المطلق، فلا يوجد بتاتا لترهات التوراة بهيكل١ او ٢ او ١٠مطلقا في فلسطين أو القدس أوما حولها، فهي هياكل (مبان عالية) اومساجد كانت لبني اسرائيل العرب اليمنيين (الموحدين) في اليمن القديم وانقرضوا ودالت، ولا صلة للمحتلين لبلادنا اليوم ببني اسرائيل الذين القدماء. كله حسب العلوم الحديثة في التاريخ وفي الآثار (لمراجعة فرج لله صالح ديب وزياد منى وفاضل الربيعي واحمد الدبش وعبير زياد، وكذلك علماء الآثار الاسرائيليين: اسرائيل فنكلستاين وزئيف هرتزوغ، وشلومو ساند وارثر كوستلر)

الرفاعي:الاحداث الاخيرة في مخيم عين الحلوة شكلت صدمة اعادت الوعي لجميع القوى والفصائل

نشر بتاريخ: 2017-04-21

فلسطين-القدس-نقطة: على الغد العربي 20/4/2017 أبرز ماقاله ابو عماد الرفاعي القيادي في حركة الجهاد الاسلامي في لبنان في برنامج ضيف وحوار:

 

*      ما جرى في مخيم عين الحلوة مأساة حقيقة، ما جرى في المخيم وللأسف نتيجة دخول البعض في ادوار اقليمية ودولية للقضاء على قضية اللاجئين كعنوان اساسي في الحق الفلسطيني في العودة الى ديارهم كل الاحداث التي جرت تأتي وتخدم في هذا السياق.

*      اعتقد ان مشاريع استهداف مخيم عين الحلوة قد انتهت، وبالتالي نتمنى ان تكون ظاهرة بلال بدر قد انتهت لكن لا استبعد ان يكون له ظهور من جديد، وخاصة ان بلال بدر لم يتم القاء القبض عليه، ولم يتم القاء القبض على ظاهرة بلال بدر بشكل كامل.

*      نحن كنا امام خيارين اما تدمير حي الطيرة بالكامل، لان زواريب مخيم عين الحلوة ضيق بالكامل وان القتال داخل الزواريب مكلف جداً مكلف على مستوى الانفس ومكلف على مستوى العمران والبنية التحية في هذا الحي.

*      الوضع الاقليمي والمحلي في لبنان لا يسمح ان تطول المعركة لان هناك انعكاسات على مدينة صيدا على المستوى الامني وعلى المستوى الاقتصادي وهناك انعكاسات حتى على الجنوب.

*      خشية من ان تطول المعركة ذهبنا الى هذا الخيار، باعتقادي ان هذا الخيار بكل تأكيد صعب.

*      ما قام به بلال بدر بحق القوة الامنية هو اعتدى على كل القوى والفصائل الفلسطينية وبالتالي كان اجماع حقيقي، واعتقد ان اهم ما اجمع مع هذه الازمة انه كان هناك اجماع فلسطيني بضرورة انهاء ظاهرة بلال بدر لما شكله من اعتداء على القوى وقام بقتل احد من القوة الامينة وجرى عدد من كل الفصائل الفلسطينية.

*      القوة الامينة انتشرت في مخيم عين الحلوة وخصوصاً في حي الطيرة، بعد ان تم تواري بلال بدر عن الانظار، اعتقد ان الموقف الشعبي، هناك التفاف شعبي حول القوى المشتركة.

*      يوجد امل لدى الشعب الفلسطيني لعلى ان تكون القوى المشتركة والاجماع الفلسطيني على وقف هذا النزيف المستمر على المستوى المخيم وخاصة مخيم عين الحلوة، اضافة الى ذلك القلق من المصير، شعبنا الفلسطيني لديه من الوعي ويدرك ان هذا يأتي في السياق تدمير احد اهم المخيمات الفلسطينية التي تشكل عنوان اللجوء الفلسطيني وعنوان حق العودة الى فلسطين.

*      نحن نتمنى ان يستمر الاجماع الفلسطيني واجماع الفصائل على ضرورة انهاء وضرب يد من حديد على كل المخلين بالامن والذين يريدون ان يعبثوا فساد في المخيم، او ان يستمروا في ممارسة القتل والاغتيال.

*      الاحداث الاخيرة في مخيم عين الحلوة شكلت صدمة اعادت الوعي لجميع القوى والفصائل الفلسطينية ولشعبنا الفلسطيني وخطورة ما يحاك ضد الشعب الفلسطيني وضد مخيم عين الحلوة بشكل خاص وما شاهدناه في نهر البارد وفي اليرموك وغيرهم من المخيمات .

*      مشاريع استهداف وبالخاص مخيم عين الحلوة قائمة ومستمرة وهذا لضرب عنوان اساسي يعيش الشعب الفلسطيني على حلم تحقيق العودة الى فلسطين، وهذا الحلم سيتحقق الى واقع، ولكن البعض يحاول تدمير هذا الحلم.

*      مخيم عين الحلوة مخيم كبير واصبح مخيم مغلق، بالنسبة لمخيمات اخرى.

Developed by