Facebook RSS
الصفحة الرئيسة رسالتنا ارسل مقالاً اتصل بنا

الاسلام والقيم

 التربية الدينية (الاسلامية) أن نفهم العقيدة التوحيدية والعبادات وأسس تعاملنا مع المجتمع والدولة والمواطنة والناس، والتحلي بالفضائل والقيم. والاختلاف بين الأديان يقع أساسا بالعقائد والعبادات وهو من "المتميزات" بين الأديان، أما القيم والمعاملات وهي ال90% فهي ما يجمع البشرية جمعاء وفيها (جعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا).

كيف شاركت روسيا "الأسد" بمجزرة خان شيخون؟

نشر بتاريخ: 2017-04-08
فلسطين-القدس-نقطة-بلدي

 بلدي نيوز – (محمد كركص) 

قال وزير الصحة في الحكومة السورية التابعة للمعارضة السورية، فراس الجندي، إن روسيا شاركت بمجزرة خان شيخون، اليوم الثلاثاء، التي ارتكبها طيران النظام وأدت إلى استشهاد 100 مدني، وإصابة 400 آخرين بحالات اختناق. 

وقال "الجندي" في حديثه لبلدي نيوز، إن الطيران الحربي الروسي تعمد قصف مستشفى مدينة معرة النعمان، مساء يوم الأحد بتاريخ 2/4/ 2017، تمهيداً للمجزرة التي ارتكبتها طائرات النظام السوري صباح اليوم، بقصف مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي. 
ولفت الوزير "الجندي" إلى أن مشفى المعرة الوطني هو من أكبر المشافي في الشمال السوري، ويخدم أكثر من مليون ونصف إنسان، من كافة الأرياف سواء الجنوبية أو الشرقية أو الغربية من إدلب، بالإضافة إلى ريف حماة الشمالي وحلب الجنوبي. 
ولفت إلى المستشفى تعرض لست غارات من الطائرات الحربية الروسية، بصواريخ شديدة الانفجار، أدت إلى خروجه بالكامل عن الخدمة مع معداته.
وتابع "مشفى المعرة لم يستطع اليوم تقديم أي خدمة للمصابين نتيجة القصف بالكيماوي على مدينة خان شيخون، وهو المشفى الذي يعتبر الأقرب لمدينة خان شيخون، والذي كان قادراً على استيعاب كافة حالات الإصابات بالاختناق".
وجدد طيران النظام، ظهر اليوم الثلاثاء، من قصف مدينة خان شيخون في ريف إدلب، حيث استهدف بصواريخ شديدة الانفجار محملة بالمواد السامة، المستشفى الميداني الوحيد في المدينة ومركز الدفاع المدني، ما أدى إلى تدمير معظم أجزاء المبنيين.
كما استهدف طيران النظام بغارات مماثلة استهدفت مركز الدفاع المدني في بلدة الهبيط، ما أدى إلى دماره وخروجه عن الخدمة هو الآخر.
Developed by