Facebook RSS
الصفحة الرئيسة رسالتنا ارسل مقالاً اتصل بنا

عيدٌ فطر رضيٌ

باسم أسرة موقع نقطة وأول السطر
بمناسبة عيد الفطر نتمى لأمتنا العربية والاسلامية 
سمو الأهداف ونبيل الانجازات
 ولدولتنا فلسطين الاستقلال الوطني الناجز
ونتمى لكم الصحة والسلامة والرضا والعقل المستنير.

مزيلات الروائح أخطر مّما تبدو عليه.. تصيبك بهذا المرض!

نشر بتاريخ: 2017-04-08

 
 
  
أغلب مزيلات التعرق الفعالة تحتوي على الألمنيوم وأملاحه التي تمنع الخلايا العرقية من العمل، ومنتجات مزيلات الرائحة التي لا تحتوي على منتجات الألمنيوم تكون مخاطرها أقل من الأخرى، لكنها تزيل الرائحة موقتاً ولا يمكنها إزالة بقع التعرق من الجسم. في حين أن مزيلات العرق الفعالة تحتوي في أغلبها على الألمنيوم ومكوناته وأملاحه.

ويحذر تقرير للمؤسسة الاتحادية الألمانية لتقويم أمراض السرطان، من أن الألمنيوم ومكوناته يقوم بإيقاف عمل جذور الخلايا المختصة بإنتاج العرق في الجسم بطريقتين. الأولى عن طريق جعل الجلد يتقلص حتى تُمنع خلايا التعرق من العمل. وتتلخص الثانية في تكوين طبقة جيلاتينة من البروتينات تغلق خلايا التعرق وتمنعها من العمل. ويشير إلى أن ارتفاع نسبة الألمنيوم في الجسم يسبب آثاراً سلبية على الجهاز العصبي وعندما يستعمل الشخص مواد مزيلة للتعرق تحتوي على الألمنيوم فإن نسبة المعدن في الجسم سترتفع عن هذه النسبة المسموح بها. وذلك كون الألمنيوم المُستعمل في هذه المواد لا يختفي وإنما يبقى ملاصقاً للجسد. كما أن العقد السرطانية تتكون في الغالب في الربع الأعلى من منطقة الصدر لذلك تزداد احتمالية تكونها مع ارتفاع نسبة الألمنيوم. ومن يقوم بحلاقة الشعر تحت الإبطين ويستعمل المعطرات ومزيلات التعرق مباشرة يكون عرضة بصورة أكبر للألمنيوم وبخاصة عند تعرض هذه المناطق لجروح موضعية.

(وكالات)
Developed by