Facebook RSS
الصفحة الرئيسة رسالتنا ارسل مقالاً اتصل بنا

الاسلام والقيم

 التربية الدينية (الاسلامية) أن نفهم العقيدة التوحيدية والعبادات وأسس تعاملنا مع المجتمع والدولة والمواطنة والناس، والتحلي بالفضائل والقيم. والاختلاف بين الأديان يقع أساسا بالعقائد والعبادات وهو من "المتميزات" بين الأديان، أما القيم والمعاملات وهي ال90% فهي ما يجمع البشرية جمعاء وفيها (جعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا).

هل الوطن...وثن!

نشر بتاريخ: 2017-04-05
 لقد شطبت "حماس" بوثيقتها الجديدة مفهوم الحرب الدينية كليا، كليا نعم، وأسقطت من جعبة "نتنياهو" ويمينه العَفِن مقولة الحرب الدينية الكاذبة، وهم بذلك بارك اللهم بهم، وان لحقونا في حركة فتح "القذة بالقذة" فنعبر عن شديد احترامنا لهم....بهذا الوعي المتأخر.

 يقولون، تصور! ما يقولون: (إن القضية الفلسطينية هي في جوهرها قضية أرض محتلة وشعب مهجر) لاحظت بلا شك القول بأنها قضية "أرض"!

يا الله لقد كانوا زمان يرفضون الاحتفال بيوم الأرض كليا، مفترضين أن فلسطين أرض وقف فقط للمسلمين، والمقدسات أهم وليست الأرض؟ وليس المهم الأرض بقدر الولاء لله، أن في كل ذلك تطور محمود ومبهج معا!
من مقال الكاتب بكر أبوبكر تحت عنوان:"حماس" الجديدة تشرب شاي "فتح" مع 3 ملاعق سكر!
Developed by