Facebook RSS
الصفحة الرئيسة رسالتنا ارسل مقالاً اتصل بنا

شرائط (أفلام) هندية!

 الجهاد مش عارف يجاهد 
واحمد جبريل مش عارف جغرافيا 
وحماس مش متذكرة ولا معلنة شو بنود صفقة تبادل الاسرى
حمدان بيحكي انه حماس والجهاد هما سبب قوة وزخم الانتفاضة .... أي انتفاضة؟!!!! ربك اعلم 
سامي الساعي طلع من السجن وطلعت القصة مش على خلفية مهنية ولا حرية رأي وتعبير كما قيل على اكثر من لسان ولا اثارة نعرات كما قيل على لسان السلطة بداية 
والآن الشعب بينتظر اي قضية يتسلى فيها مثلا التصويت لاي من مرشحي محبوب العرب 
او منع نجاة من السفر 
مؤتمرات في تركيا وطهران والقاهرة 
افلام هندية في كل مكان ، واحنا بنحضر الشريط=الفيلم عشر مرات على الاقل وكل مرة بنندهش من النهاية ، رغم انه عارفينها
الاعلامي عماد الأصفر

بالسعودية-أكاديميون: مؤتمر اللغة العربية والنص الأدبي يستشرف مسار التطورات اللغوية والأدبية

نشر بتاريخ: 2017-02-16
 أكابر الأحمدي - جدة
شهدت جلسات المؤتمر الدولي «اللغة العربية والنص الأدبي على الشبكة العالمية» تفاعلات ثقافية مهمة حول وضع اللغة العربية في المسارات التقنية عبر الشبكة العالمية.

وشارك في فعاليات المؤتمر الذي انطلق الثلاثاء الماضي نخبة من الأكاديميين العرب بمجموعة من البحوث والدراسات التي تبحث وضع اللغة العربية.

المؤتمر الذي تنظمه جامعة الملك خالد، ممثلة في قسم اللغة العربية وآدابها بكلية العلوم الإنسانية، بفندق قصر أبها، قدّم طروحات ذات أهمية علمية وأدبية كبيرة، وقد التقت (اليوم) بعض الأكاديميين المشاركين واستطلعت اراءهم حول محاور الفعاليات وأهميتها.

إبداع وتميز
بداية قال الدكتور محمد التلاوى «رئيس قسم اللغة العربية بكلية الآداب جامعة المنيا سابقا»:

ان انطلاق مؤتمر اللغة العربية والنص الأدبي في رحاب جامعة الملك خالد له ايجابيات عديدة نثمنها ونقدر لزملاء اللغة العربية اختيارهم هذا الموضوع لانه ينقلنا من مستهلكي حضارة الآخر إلى مشاركين في الحراك العالمي وبخاصة في الإبداعات الالكترونية والرقمية بأنواعها، لاسيما وأننا نمتلك مبدعين متميزين في هذا المجال لابد من متابعتهم والعناية بهم، ومن ناحية اخرى فهذا التجمع المائز للمثقفين العرب يؤكد على الوحدة الثقافية الأبقى لأمتنا العربية والإسلامية.

اما عن ورقته فتتحدث كما أشار عن كيفية التعامل النقدي مع السرديات الرقمية والتفاعلية؛ لأن مناهجنا النقدية العالمية بمقدراتها الداخلية الحداثية والخارجية الكلاسيكية لاحقت الإبداعات الورقية ومادتها الأساسية هي اللغة بينما الأدب الالكتروني بمسمياته أصبحت مادته اللغة والوسائط التقنية من صوت وحركة وصورة وألوان وترسيم، فكيف نتعامل نقديًا مع هذه السرديات عبر النوعية بذائقتها الجمالية الجديدة؟

أنماط متعددة
فيما رأى الاستاذ ماجد الزهراني «محاضر في قسم الأدب والبلاغة في الجامعة الاسلامية» أن المؤتمر عكس مدى شعور متخصصي اللغة العربية بالمسؤولية الملقاة على عاتقهم تجاه مواكبة الفضاء التقني اللامحدود، والذي أصبح صانعًا لوعي يتمدد باستمرار، وتظهر آثاره واضحة في تشكيله لأنماط متعددة من المتلقين.

أما ورقته فعالجت كما قال استجابة الشاعر للمتلقي في الفيس بوك - دراسة في السلوك النقدي ما يعرف عند الباحثين بنقد الشعراء، ولكنها تختص بالآثار النقدية التي تظهر صدى للنص الإبداعي، أثناء محاورة الشاعر للمتلقين، وهي دراسة استكشافية تحلل أثر صفحة الفيس بوك في تطور السلوك النقدي لدى الشخصية الإبداعية، وتهدف إلى لفت النظر إلى هذا الثراء النقدي المهمش.

أما الدكتور علي الجنيبي -متخصص في اللسانيات بوزارة التربية والتعليم في الكويت- فقد رأى أن المؤتمر الدولي للغة العربية يرصد ظواهر لغوية وأدبية حديثة ومعاصرة طرأت على اللغة العربية، وسعي جامعة الملك خالد لتنظيم هذا المؤتمر إنما هو وعي معاصر وعميق يستطيع أن يتفاعل مع المعطيات العلمية الحديثة، كما أن المؤتمر يستشرف المستقبل من خلال توقع مسار التطورات اللغوية والأدبية. ‏أما عن بحثه الموسوم بـ «بنية التغريدة العربية عينة منتقاة من خطاب التغريد في الخليج العربي»، فهو يصف بنية التغريدة من خلال مجموعة من العناصر منها: بيان كيفية استقبال النقاد العرب للتغريدة وخطابها، بيان جهودهم في دراستها ووصفها وترجمة مصطلحاتها، ويأتي على رأس هؤلاء كلهم عبدالله الغذامي فقد ألف كتابًا كاملًا في ثقافة تويتر.

الوطني والعربي
أما الأستاذ الدكتور علي عبدالله موسى -الأمين العام للمجلس الدولي للغة العربية- فقال: ينعقد المؤتمر الدولي للغة العربية في جامعة الملك خالد تحت عنوان كبير جدا نظرا لتنوع الموضوعات والقضايا التي يطرحها المؤتمر، ولهذا فإن الجهود التي بذلت لعقد هذا المؤتمر هي محل التقدير؛ نظرا لأنها تمت بشكل موسع، حيث يشارك في المؤتمر عدد كبير من المختصين من مختلف الدول العربية وغير العربية، ويعد هذا المؤتمر إضافة لرصيد جامعة الملك خالد التي تعمل جاهدة على توسيع جهودها في مناقشة القضايا والموضوعات التي تهم الوضع الوطني والعربي والدولي. وتأتي مشاركته لعرض تجربة المجلس الدولي للغة العربية في استخدام التقنية في مشاريعه المختلفة، حيث سنتحدث في البداية عن بعض الموضوعات التي تتعلق بتاريخ اللغة والتقنية، ثم التقنية وتنوعها وعلاقتها باللغة.

فما تؤكد الباحثة التونسية جهاد الفالح -عضو في جمعية المتوسط الدولية لتنمية الثقافات- على اهمية المؤتمر ومدى دعمه وحراكه القوي، وتتحدث ورقتها عن القصيدة الرقمية ومدى تطورها نتيجة للتحولات التي تشهدها العصور فمنظومة الحياة بأسرها لا تتوقف عند حد انها سيرورة لا تنتهي تنطلق من الماضي وتؤسس عبر الحاضر والادب الرقمي ليس قطعا مع الرقمي ولا تحديا له فالكتابه قد شقت دربا طويلا بالرسم والنقوش واخيرا بالطباعة.
Developed by