Facebook RSS
الصفحة الرئيسة رسالتنا ارسل مقالاً اتصل بنا

المتاجرة بالدماء

 معنى المتاجرة بدماء الشهداء هو ان تحور قصة و حياة و فكر و فعل الشهيد
 ليخدم ما تصبو له من اهداف كفى متاجرة بدماء الشهداء
أم أحمد الياسر

سلطنة عُمان تستعرض تجربتها في تعليم اللغة العربية ببروناي

مسجد السلطان في بروناي
نشر بتاريخ: 2017-02-06
 
العمانية : شاركت كل من الدكتورة نورة بنت علي الحوسنية، من كلية العلوم التطبيقية بعبري، والدكتورة هند بنت عبدالله الهاشمية، من كلية العلوم التطبيقية بصحار، في فعاليات «المؤتمر العالمي حول تعليم اللغة العربية في جنوب شرق آسيا» تحت شعار العربية لغة المسلمين وحضارتهم، الذي نظمته كل من جامعة سري بجوان للتربية الدينية وجامعة السلطان الشريف علي الإسلامية في العاصمة البروناوية بندر سري بجاوان.
وسلطت المشاركتان الضوء في بحثيهما على واقع تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها في مؤسسات التعليم العالي والتعليم المدرسي في السلطنة، واستعرضتا السبل الكفيلة بمواصلة تعزيز تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها، وقدمتا عدة مقترحات من شأنها الارتقاء بجودة تعليم وتعلم اللغة العربية للناطقين بغيرها ومضاعفة إنتاجها واستمرارية عطائها.
وعبر سعادة الشيخ أحمد بن هاشل المسكري، سفير السلطنة المعتمد لدى بروناي دار السلام عن امتنانه لهذه المشاركة، مشيدا بإسهامات الباحثتين في إثراء محاور المؤتمر، ودورهما في تسليط الضوء على تجربة السلطنة في مجال تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها.
وبين أن هذه المشاركة جاءت داعمة للجهود التي تبذلها السفارة بالتنسيق مع الجامعات ومعاهد التعليم العالي ببروناي للمساهمة في نشر اللغة والثقافة العربية، لاسيما الموروث الثقافي الزاخر للسلطنة، حيث كان من ثمار هذه الجهود أن قامت كلية السلطان قابوس لتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها بتقديم «أربعة مقاعد دراسية» دورية للطلاب البروناويين لدراسة اللغة العربية مضيفا بأنه من المزمع أن يتم ابتعاث الدفعة الثالثة من الطلاب البروناويين لدراسة اللغة العربية في السلطنة خلال العام الحالي.
واستطرد سعادته أن هذه المساعي قد أثمرت كذلك عن انشاء ركن للإصدارات العُمانية بمكتبة جامعة السلطان الشريف علي الإسلامية، يحتوي على حوالي أكثر من خمسمائة
(500) كتاب وإصدار يسلط الضوء على اسهامات العلماء والمفكرين والباحثين العُمانيين في إثراء الانتاج الفكري، بما يلبي احتياجات طلبة العلم والباحثين في شتى ضروب المعرفة.
وضم المؤتمر العالمي حول تعليم اللغة العربية في جنوب شرق آسيا عددا من المشاركين من مناطق جنوب شرق آسيا، الشرق الأوسط، وأفريقيا، وشكل منصة حوارية لتبادل الخبرات والنتائج البحثية المتعلقة بتعليم اللغة العربية، بما يلبي احتياجات دول جنوب شرق آسيا في ميدان التدريس الفعال للغة العربية.
Developed by