Facebook RSS
الصفحة الرئيسة رسالتنا ارسل مقالاً اتصل بنا

سعادة الشاعر

 السعاده إحساس رائع يدركه اﻻنسان بقدراته فهو يحول الظﻻم نورا باضاءة شمعه .. ويهزم اليأس بكلمه ..
ويبعث اﻻحﻻم لتملأ الوجدان فرحا
الشاعر شهاب محمد

معرض للخط العربي وأمسية موسيقية في افتتاح الدورة الثانية لملتقيات دمشق الثقافية

نشر بتاريخ: 2017-02-03

دمشق-سانا

استهلت الدورة الثانية لملتقيات دمشق الثقافية فعالياتها بمعرض للخط العربي وأمسية غنائية لألحان الموسيقي السوري الراحل محمد محسن احتضنها المركز الثقافي العربي في أبو رمانة مساء اليوم.

وتضمن المعرض لوحات كلاسيكية للخط العربي بمدارسه المختلفة بمشاركة خطاطين معروفين وخريجين جدد من المعهد المتوسط التقاني للفنون التطبيقية مستخدمين آيات قرآنية وأقوالا مأثورة بينما أدى المطربان جورج جبران ونهى عيسى بمشاركة تخت دمشق الموسيقي بإشراف عازف الكمان بديع بغدادي عشر أغنيات من ألحان الراحل محسن لمطربين سوريين وعرب وهي “دمعة على خد الزمن ومظلومة يا ناس” لسعاد محمد و”سيد الهوى قمري” للسيدة فيروز و”أبحث عن سمراء” لمحرم فؤاد و”يا سارية” لطلال مداح و”عهد الله” لمحمد قنديل و”دق الحبيب دقة” لوردة الجزائرية و”الرجال أحلى من المال” لصباح و”سهرتنا حلوة الليلة” لنجاح سلام و”يا أم العيون الكحيلة” التي غنها محسن بصوته.

وأوضح توفيق الإمام معاون وزير الثقافة في تصريح للصحفيين خلال افتتاحه لمعرض الخط العربي أن الوزارة تدعم الملتقيات الثقافية ماديا ومعنويا كظاهرة جديدة على الساحة المحلية ولا سيما أنها تشمل الأدب والفكر والفن والسياسة وينظمها عدد من مديريات الثقافة في المحافظات إضافة لدعم الوزارة المبادرات التي يقدمها المثقفون ضمن التوجه الوطني منوها بمشاركة خطاطين كبار في معرض الخط العربي.

أما حمود الموسى مدير ثقافة دمشق فقال في تصريح لـ سانا إن الهدف من ملتقيات دمشق الثقافية الابتعاد عن ثقافة التلقي وتشجيع الحوار والنقد من دون التقيد بخطوط حمراء وتحت سقف الوطن عبر خمسة ملتقيات هي الملتقى الموسيقي والفكري والسرديات والتشكيلي والشعري ضمن مسعى لمأسسة العمل الثقافي والتشبيك مع مختلف الجهات الأهلية التي تعمل في هذا الاتجاه لترسيخ الثقافة الحقيقية والبناءة وتقديم شخصيات سورية مبدعة.

وأشار الفنان أكسم طلاع المشرف على معرض الخط العربي في تصريح مماثل إلى أن الفعالية عبارة عن مزج لخبرات خطاطين لهم بصمتهم في هذا المجال مع ثمانية خطاطين شباب تخرجوا حديثا من معهد الفنون التطبيقية ولا سيما أن الخط العربي أحد أهم معالم الحضارة العربية الاسلامية وركيزة في هويتنا الثقافية مبينا أنه تم التركيز على الاسلوب الكلاسيكي والخط القاعدي في اللوحات المشاركة.

الفنان التشكيلي الدكتور محمد غنوم عد المشاركة في المعرض رفد للثقافة البصرية وهي واجب على كل فنان ضمن محاولة جادة ليعم الجمال بدلا من القبح في ظل الظروف الناجمة عن الأزمة مبينا أنه شارك بأربع لوحات في المعرض بعدة مواضيع انجزها خلال فترات مختلفة “لوحتين لكلمة شام وثالثة لكلمة فرات والرابعة لعبارة البسملة” معتبرا في الوقت نفسه أن الخط العربي نوع من أنواع الفن التشكيلي لأنه رسم للحروف بشكل جميل كما أنه فن تجريدي مطلق رغم استخدامه في القضايا المعرفية والحياتية فضلا عن مساهمته بنشر الثقافة البصرية.

وبين الباحث الموسيقي أحمد بوبس المشرف على الملتقى الموسيقي أن اختيار الفنان الراحل محمد محسن لإقامة أمسية موسيقية لأعماله ضمن ملتقيات دمشق الثقافية لكونه أحد أهم الملحنين السوريين في القرن العشرين غنى من ألحانه كبار المطربين السوريين والعرب مبينا أن الهدف من الأمسية تذكير الجمهور السوري ولا سيما الشباب بالراحل محسن وما قدمه من ألحان جميلة خلال مسيرته الطويلة.

وتقام يوم غد ضمن فعاليات الدورة الثانية من ملتقيات دمشق الثقافية ندوة ضمن الملتقى الفكري بعنوان “المواطنة الفاعلة وعلاقتها بالانتماء” في قاعة المحاضرات في ثقافي أبو رمانة.

 

Developed by