Facebook RSS
الصفحة الرئيسة رسالتنا ارسل مقالاً اتصل بنا

تفكيك وتركيب الأمة

 إن كانت (سايكس–بيكو عام 1916) قد شكلت أحد أهم أركان ظهور البلدان العربية بحدودها الحالية خاصة في منطقة المشرق ما سرّع بنشوء "الوطنيات أو الهويات الوطنية" فإن المنطقة اليوم تخوض حربا ضروسا بين تيارات عدة ودول عديدة تحاول إعادة تفكيك وتركيب المنطقة وفق معادلة القوى العالمية الصاعدة (ومنها الآفلة سابقا مثل روسيا والصاعدة حاليا) والقوى الاقليمية المتحاربة على جسد أمتنا (ايران وتركيا) وبالطبع دون اهمال دور الولايات المتحدة الامريكية.

الاحمد: وجهات النظر السياسية من قبل الجميع باجتماع بيروت تكاد تكون موحدة اكثر من 90%

نشر بتاريخ: 2017-01-12


فلسطين-القدس-نقطة: على صوت فلسطين 11/1/2017 قال عزام الاحمد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ورئيس اللجنة التحضيرية للمجلس الوطني حول افتتاح اعمال اجتماعات تحضيرية للمجلس الوطني :

*     اجواء اتسمت بالمسؤولية والموضوعية والصراحة التامة بمشاركة جميع فصائل منظمة التحرير وحركتي الجهاد الاسلامي وحركة حماس وحتى فصائل منظمة التحرير التي كانت على بعد من اللجنة التنفيذية منذ الثمانيات شاركت بالاجتماع.

*      كان هناك حرص اجمع عليه الجميع لا بد من تعزيز وحدة منظمة التحرير ولا بد من عقد مجلس وطني فلسطيني في اسرع وقت ممكن لمواجهة التحديات التي تواجه الشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية .

*     وجهات النظر السياسية التي طرحت من قبل الجميع تكاد تكون موحدة اكثر من 90% والنقاش تركز هل نعقد مجلس وطني جديد وله متطلبات خاصة مثل انهاء الانقسام حتى يفسح المجال امام الجميع للانطواء تحت لواء منظمة التحرير والمجلس الوطني الفلسطيني.

*      والجميع متفق ان هذا يجب ان يتم وفق اعلان القاهرة عام 2005 اي ان يتم اعادة تشكيل المجلس اما بالتوافق او الانتخاب بشكل ديمقراطي حيث ما امكن ذلك وهذا متفق عليه والجميع متمسك به.

*      خاصة ان قانون الانتخابات سبق ان تم الاتفاق عليه منذ اكثر من سنتين .

*     اليوم جميع الفصائل بالأمس طرحت وجهات نظرها والأغلبية الساحقة كما قلت حول المجلس الجديد تفضله على ان يعقد المجلس القديم ولكن كما قلت يجب انهاء الانقسام اولا .

*     ونأمل وجهة النظر الثانية وهي تبتعد عن وجهة النظر الاولى اذا لم نتمكن من توفير شروط انعقاد المجلس الجديد مضطرين للتعامل مع المجلس القائم رغم مروره اكثر من عشرين عاما على تأسيسه.

Developed by