Facebook RSS
الصفحة الرئيسة رسالتنا ارسل مقالاً اتصل بنا

قراءة القرآن، والاوساخ!

 كان هناك رجل يقرأ القرآن ولكن لا يحفظ منه شيئ فسأله ابنه الصغير ما الفائدة من قرائتك دون ان تحفظ منه شيئا ؟! فقال سأخبرك لاحقا اذا ملأت سلة القش هذه ماءً من البحر فقال الولد مستحيل ان املأها فقال له جرب ، كانت السلة تستخدم لنقل الفحم ، فأخذها الصبي واتجه الى البحر وحاول ملئها واتجه بسرعة الى ابيه ولكن الماء تسرب منها فقال لأبيه لا فائدة فقال الاب جرب ثانية! ففعل فلم ينجح باحضار الماء وجرب ثالثة ورابعة وخامسة دون جدوى فاعتراه التعب وقال لأبيه لايمكن ان نملأها بالماء! فقال الاب لابنه الم تلاحظ شيئا على السلة؟! هنا تنبه الصبي فقال نعم يا ابي كانت متسخة من بقايا الفحم والان نظيفة تماما فقال الاب لابنه وهذا تماما ما يفعله القرآن بقلبك فالدنيا واعمالها قد تملأ قلبك باوساخها والقرآن كماء البحر يجلي صدرك حتى لو لم تحفظ منه شيئا ! 
عن منشور لابوحسن سلامة

"الديمقراطية": الاجتماع الأول في بيروت وضع أسسا لإنجاز اتفاقيات بين جميع الفصائل

نشر بتاريخ: 2017-01-12


 

فلسطين-القدس-نقطة: على الغد العربي 11/1/2017 قال خالد نور، القيادي بالجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في لبنان، حول اجتماع اللجنة التحضيرية للمجلس الوطني

-         إنه للمرة الأولى تنعقد اجتماعات اللجنة التحضيرية للمجلس الوطني الفلسطيني في بيروت بمشاركة كل الفصائل، بما فيها حماس والجهاد الإسلامي.

-          أنها تشكل بادرة أمل وخير، لاسيما مع تلبية الفصائل لتلك الدعوة للمشاركة في إنجاح اللجنة التحضيرية لانعقاد المجلس، والجميع أظهر تحمل المسؤولية.

-         نآمل في إزالة كافة العراقيل، التي من الممكن أن تعطل انعقاد المجلس الوطني بشكل موحد، والذي يتطلع إليه الشعب الفلسطيني، لإنهاء الانقسام الفلسطيني الفلسطيني المدمر، وإعادة بناء مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية على القاعدة النسبية بمشاركة الجميع دون استثناء، وإعادة وضع استراتيجية وطنية بديلة توافقية من قبل الجميع، من أجل تحقيق مصالح المواطنين.

-         أن الحاجة أصبحت ماسة في الوقت الراهن لإنهاء الانقسام بشكل فوري، واستبداله بالوحدة الوطنية، وهنا سيتم قطع شوط طويل لحل الأزمة الفلسطينية، أما المسألة الثانية فقد تم عقد لقاءات وجلسات بالقاهرة، وتم التوافق على كثير من القضايا الوطنية، التي يجب استكمالها، ومنها وثيقة الأسرى المتفق عليها من قبل كل الفصائل والقوى الفلسطينية.

-         أن الاجتماع الأول في بيروت وضع أسسا لإنجاز اتفاقيات بين جميع الفصائل ومكونات المجتمع الفلسطيني على قاعدة عقد المجلس الوطني وتفعيل مؤسسات منظمة التحرير، والمجلس التشريعي، والمجلس التنفيذي على أساس برنامج واضح، والتخلي عن المواقف الفصائلية التي من الممكن أن تعرقل أي خطوة للأمام، وعلى الجميع مسؤولية مشتركة للتخلى عن المصالح الضيقة، والاتجاه نحو القضية الفلسطينية، ومقاومة الاحتلال.

Developed by